Egypt fans
أهلا بالمشجع المصرى
انت لم تسجل بعد
إنضم إلى رابطه مشجعي منتخب مصر

Egypt fans

الموقع الرسمى لجماهير منتخب مصر
 
الرئيسيةس .و .جبحـثدردشةاتصل بناالتسجيلدخول

كم الساعة تبعا لتوقيت القاهرة
المواضيع الأخيرة
» فيديو : الميلان يقلب الطاوله على الريال فى عقر داره و يفوز بثلاثيه اثنان منها لباتو
الإثنين يناير 17, 2011 1:36 am من طرف Ahmed_Gamal

» بمشاركة المحمدي .. تعادل مثير لسندرلاند مع نيوكاسل في الدوري الانجليزي
الإثنين يناير 17, 2011 1:33 am من طرف Ahmed_Gamal

» أحمد حسن يؤكد انضمام متعب للمنتخب استعدادا لمباراة الجزائر و جمعه ينضم تحسبا للقاء حسم آخر
الإثنين يناير 17, 2011 1:21 am من طرف Ahmed_hashem

» تذمر بين لاعبي الأهلي المستبعدين من القائمة الإفريقية.. وعودة بركات للتدريبات
الإثنين يناير 17, 2011 1:11 am من طرف Ahmed_hashem

» نتائج مصر والاهلي
الجمعة ديسمبر 31, 2010 1:41 am من طرف مصر هيا امي نلها جوا دمي

» مباريات حوض النيل
الأربعاء ديسمبر 29, 2010 3:49 pm من طرف مصر هيا امي نلها جوا دمي

» هدف حسام غالى فى مرمى شيلسى
الثلاثاء ديسمبر 28, 2010 6:15 pm من طرف مصر هيا امي نلها جوا دمي

» لقطة رائعة لمحمد زيدان في لقاء هامبورج ويوفنتوس
الإثنين ديسمبر 20, 2010 11:21 pm من طرف abood 4 ever

» خاص: حمل مباراة مصر والبرازيل كاملة "تعليق عصام الشوالي"
الأربعاء سبتمبر 29, 2010 9:15 am من طرف saif_1010

» ميروسلاف كلوزه الفنان
الخميس يوليو 22, 2010 7:08 pm من طرف saif_1010

» كابتن ماجد الكرة الالمانية
الخميس يوليو 22, 2010 7:03 pm من طرف saif_1010

» حفل توزيع جوائز الويفا
الأربعاء يوليو 21, 2010 6:27 pm من طرف beautiful angel

» نكت اضحك من القلب
الأربعاء يوليو 21, 2010 6:18 pm من طرف beautiful angel

» الزمالك قلب الاسد
السبت يونيو 05, 2010 2:44 pm من طرف البروفسور

» صور محمد ذيدان
السبت يونيو 05, 2010 9:04 am من طرف سارة

بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
أعلانات
safibladi.com

شاطر | 
 

 يوميات شاب روش طحن (الحلقة الرابعة)

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
beautiful angel
مشجع نشيط
مشجع نشيط


الجنسيه : مصرى
عدد الرسائل : 443
العمر : 21
الوظيفة : طالب
تاريخ التسجيل : 03/08/2009

مُساهمةموضوع: يوميات شاب روش طحن (الحلقة الرابعة)   الأحد سبتمبر 13, 2009 11:48 am


الحلقة الرابعة :
تررررررررررررن ........ تررررررررررررررررررن
جرس الباب يرن بطريقة متواصلة
تخرج الأم من حجرتها لتفتح الباب فتنظر فى العين السحرية فتنتفض من الخضة
و تجرى على زوجها فى البلكونة و هو يقرأ فى الجريدة
الأم : أبو طارق
الوالد : فيه إيه .... مالك ؟
الأم : الجرس ضرب .... بصيت من العين السحرية لقيت واحد أصلع وشعره منكوش من الجنبين ، و لا بس فانلة داخلية و شكله يخوف .
الوالد : (و قد بدأ يتوجس ) : استنى ما أشوف مين
الأم ( بخوف ) : خد بالك يا أبو طارق
الوالد : ينظر من العين السحرية فيجد أن الوصف صحيح
بتوتر يفتح الباب نصف فتحة و هو يتسائل
الوالد : مين ... ؟
فيرد عليه هذا الوافد الغريب : إيه بابا أنا طارق .... مش عارفنى ؟
الوالد : طارق ؟ .... إيه ده ؟ إيه اللى عمل فيك كده ؟
كان شكل طارق عجيباً .... يرتدى فانلة داخلية ممزقة على البنطلون ، و شعره محلوق من المنتصف فبدا كالأصلع
ترى الأم هذا المنظر فتضرب صدرها و تجرى على ولدها و تسأله ملهوفة
الأم : إيه يا طارق .... إيه اللى عمل فيك كده ؟
طارق : اتخانقت يا ماما
الوالد : اتخانقت إيه ؟ قول اتبهدلت .... قول اتشبحت
طارق : بابا الله يخليك ... أنا مش ناقص
الوالد : فيه إيه يا بنى .... إنت رحت القسم ؟
يدخل طارق و يجلس على كرسى فى غرفة المعيشة
طارق : قسم إيه بس يابابا ... ؟
الوالد : أما إيه اللى حصل ؟
طارق : حاقولك بس سيبنى آخد نفسى .... أنا عمال أجرى بقالى ساعة
الأم : يا حبيبى يا بنى
طارق : هاتيلى كباية مية يا ماما
تجرى الأم على المطبخ و يجلس الوالد على الكرسى المجاور لطارق ينظر إليه بقلق ، و طارق مرجع رأسه و مسندها على الكرسى و مغمض عينه فى إرهاق
تأتى الأم بكوب الماء فيجرعه طارق فى لهفة
ثم يضع وج** بين كفيه و يبكى
طارق : حلقولى شعرى يابابا .... عمال أربى فيه بقالى سنة
فتبكى الأم من منظر ولدها و يرق قلب الأب له
الوالد : إيه اللى حصل يابنى ؟
طارق : و الفلوس اتسرقت منى
الأم : ولا يهمك يا حبيبى ... المهم انت كويس
الوالد : يا بنى قولى إيه اللى حصل .... طمنى
طارق : رحت أفطر فى محل كشرى جنب الجامعة و لما جيب أحاسب لقيت الفلوس اتسرقت منى فضربونى و حلقوا شعرى
الوالد : وما اتصلتش بينا ليه ؟
طارق : حاولت معرفتش .... يا ريتهم كانوا موتونى و ما حلقوش شعرى .... حاخرج تانى إزاى كده
يبكى طارق بحرقة و هو يخفى وج** بين يديه ، فتركع الأم أمامه و تأخذه فى حضنها و تبكى معه
الوالد يطرق و قد عقد ما بين حاجبية بشدة و بان عليه القلق الشديد
الوالد : تعالى يا طارق ... عاوزك فى حاجة
ثم ينظر إلى الأم نظرة ذات مغزى و يقول لها
الوالد : خليك انت يا فتحية
ثم يدخل الحجرة و طارق وراءه فيدخل و يغلق الباب وراءه
الوالد : هو ده اللى حصل يا طارق ؟
طارق : آه والله يا بابا
الوالد : مفيش حاجة حصلت تانى ؟
طارق : حاجة زى إيه يابابا ؟
الوالد : يعنى .... حد داس لك على طرف ؟
طارق : يا بابا دول داسوا على وشى .... إنت مش شايف ؟
الوالد : يا إبنى افهمنى ... حد اعتدى عليك ؟
بدأ طارق يفهم مقصد والده ... فيتنفتض واقفاً و يقول بغضب
طارق : قصدك إيه يا بابا ؟
الوالد : يا بنى أنا عاوز أطمن عليك
طارق : متخافش يابابا ... ابنك راجل
الوالد : ربنا يستر .... قوم يلا خد لك دُش .... و انزل روح للحلاق يصلحلك شعرك ، و بالليل نكمل كلامنا
يخرج الأب و بعد قليل تدخل الأم و معها كوب حلبة
الأم : خد يا حبيبى اشرب شوية حلبة ... تهديك شوية
ياخذ طارق الكوب فى انكسار و قد كسا الحزن وج** ، فتقترب منه الأم و تحاول أن تخفف عنه
الأم : معلش يا طارق ... حصل خير يا بنى
طارق : الفلوس اتسرقت يا ماما .... حجيب الكتاب منين ؟
الأم : ( و هى تبتسم ) يا واد بطل كدب .... مش كفاية اللى جرالك ؟
طارق : انت برضه مش مصدقانى يا ماما ؟
الأم : لأ مصدقاك ... و حتفرج إن شاء الله
طارق : منين بس ؟
الأم : خالك (كرم) راجع النهاردة من السعودية .... و حيدينى فلوس كتير .... متقلقش
طارق : بجد يا ماما ؟ خالى راجع النهاردة .... ده وحشنى قوى ... يارب يكون جابلى الموبايل اللى وعدنى بيه
فى هذه اللحظة يفتح (وائل ) الباب و قد عاد من جامعته .... فلما رأى منظر (طارق) ينفجر ضاحاً حتى سقط على الأرض ، و (طارق ) ينظر له بغيظ شديد ، و الأم تحاول أن تسكت (وائل) و هو يكاد يغشى عليه الضحك
وائل : (و هو ما زال يضحك) إيه يا عم النيو لوك الجديد ده ؟ .....ها ها ها ها
طارق : ماشى يا خفة
وائل : ( و هو يقهقه ) و عامل شعرك كده ليه زى القرموطى ... ؟ هو هو هو هو
طارق : بقولك إيه ... أنا مش ناقص خفة دمك دى ..... خديه بره يا ماما علشان ما أزعلوش
وائل : عشان تبقى تفترى و تاخد الجل بتاعى ... ربنا ما يسيبش حق حد أبداً ..... هى هى هى هى
طارق : يا بنى ابعد عنى الساعة دى أحسنلك .... أنا العفاريت بتنطط فى وشى
الأم : بس بقى يا وائل أخوك متضايق
وائل : عامله له حلبة يا ماما .... هو حامل و لا إيه ؟ ها ها ها ها
الأم : يا بنى اسكت عيب أخوك تعبان
وائل : ولد و لا بنت إن شاء الله ؟ ها ها ها ها
طارق : كده ... ؟ طيب
ثم يصرخ بأعلى صوته منادياً والده الذى يأتى بسرعة
طارق : بابا .... وائل لسة فى سنة أولى ... و سقط و بيضحك عليك و فهمك إن هو نجح
وائل يبلع ضحكه و ينظر إلى والده فى رعب ، و تضرب الأم صدرها بيدها و ينظر طارق إلى وائل بتشف
فى حين أن الصدمة ترج كيان الوالد المسكين فينظر إلى (وائل) و الشرر يتطاير من عينه ، فيذهب طارق ليحتمى بأمه و هو يكاد أن يغمى عليه من الرعب
وائل : حا فهمك يا بابا
الوالد : تفهمنى إيه يا كلب ؟ تفهمنى إنك بتضحك على و بتغشنى بقالك سنة ؟
وائل : يا بابا استنى .... حاقولك
الوالد : ده أنا حخليك عبرة
ثم يخلع حزامه و يحذب الأم وراءه ، و يبدو أنه سيبدأ فى عزف انفرادى على جميع الآلات المتوفرة على جسد ( وائل)
..............
أرى أنه لا داعى لوجودنا الآن ... هذه مسألة عائلية




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://beatifulangel.yoo7.com
 
يوميات شاب روش طحن (الحلقة الرابعة)
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
Egypt fans :: الاقسام الترفيهيه :: النكت والفرفشه-
انتقل الى: